بالأمس أعلنت شركة سوني عن تقريرها المالي للربع الرابع من العام الماضي 2016 والمنتهي في شهر ديسمبر حيث كان قطاع الهواتف الذكية قد إنخفض بنسبة 35% بخسارة 544 مليون دولار أمريكي إلا أنه مازال يحقق دخلاً للشركة.

سوني موبايل شحنت 5.1 مليون هاتف ذكي خلال الربع الأخير مقارنة مع الربع الثالث من نفس العام الماضي حيث شحنت 3.5 مليون هاتف ذكي وعائدات بلغت 249 مليار ين ياباني (184 مليون دولار أمريكي) وهذا من خلال الإحصائية أدناه.

 

_20170203_045458

حسناً الإرتفاع كما في الإحصائية يعود أولاً لسعر الهواتف في بعض الدول التي تركز عليها الشركة والتي تنعكس بشكل إيجابي على الأقل كهواتف رئيسية ليست من فئة الهواتف المتوسطة أو المنخفضة لكنها سلبية في نفس الوقت مقابل المنافسين، ووفقاً لاستراتيجيتها فإن الشركة ستركز على الأسواق المربحة مثل الأسواق الأوروبية والآسيوية إنتهاءا بالأسواق العربية بهواتف فلاقشيب هذا يدل على أن الشركة قادرة فعليا على التغيير للأفضل.

 
صرح Jason Smith نائب الرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لسوني موبايل سابقا فيما يخص هذا الأمر:-

إستراتيجية سوني موبايل الحالية هو للتركيز على الربحية لا على حجم الشحن،الإختبار الحقيقي لسوني هو بكيفية تحقيق الربحية، إن الهاتف الذكي هو عمل مهم بالنسبة لنا وتميزنا عن غيرنا.

“هدفنا هو جعل هذه التجارة مربحة ومستدامة من خلال إعادة النمو كإستراتيجية وسوف نركز على الهواتف المتوسطة والرئيسية للدفع بهذا الهدف إلى الأمام“.

 

إنتقالا إلى العام الجاري ومالدى سوني موبايل من جديد فقد أكدت حضورها لتقديم هواتف من الفئة المتوسطة بمعرض MWC 2017 في تاريخ 27 فبراير ووفقاً لأحدث التسريبات فلن تكشف الشركة عن هاتف رئيسي خلال مؤتمرها الصحفي مايجعل الإعلان عنه ربما بمعرض IFA 2017.