أعلنت شركة سوني بمعرض SXSW 2018 عن خوذتها المكونة من جهاز عرض MP-CL1 في مقدمتها ومن الجانبين سماعة MDR-XB950 إلى جانب جهاز تعقب HTC Vive من الجهة الخلفية.

صرحت سوني بأن الخوذة الجديدة تعطي المستخدمين تصورا حول حياة الحيونات وتصورها وشعورها بالبيئة وحواسهم فمثلاً إستخدام حاسة الشم في البعوض للبحث عن الدم حيث تقوم الخوذة بإصدار صوت طنين في ذات الوقت يعرض البرجكتور MP-CL1 مايبدو عليه العالم من نظر البعوض وإصدار تنبيه حال وجود رائحة دم وهكذا فضلاً عن إستعراضها للفراشة كذلك.

_20180311_233514

هذا المنتج يعتبر غير نهائي وغير معلوم هل سيصدر إلى الأسواق أم لا لكنه مثير للإهتمام على المستوى التعليمي والعلمي وستواصل الشركة ربما لتصل إلى الترفيه عبرها.