كشفت شركة سوني عن مفهوم سماعة الأذن Xperia Ear Open-Style والتي مازالت قابلة للتطوير حيث بدأت بمشروع تحت إسم “Concept N” والذي تهدف إلى تشغيل الموسيقى من هاتف المستخدم دون عزله عن العالم الخارجي.

كشف سوني عنها بالمعرض يبين بأن السماعة فعلياً دخلت مرحلة الإنتاج بعد مراحل من التطوير ولإختبار ردود فعل المستخدمين وتقبلهم لها سواء بشكل إيجابي أو سلبي للإستعداد للمرحلة التجارية القابلة للإستهلاك من المستخدم.

حسناً تتضمن سماعة Xperia Ear Open-Style على قطعتين الأذن خلافاً لسماعة Xperia Ear إضافة إلى أنها تحتوي على ميكروفونين في كل قطعة أذن مع الإستشعارات الخاصة مثل مقياس التسارع والجيروسكوبية و مقياس ضغط الهواء وصولاً إلى البوصلة الرقمية وبعض التقنيات مثل البلوتوث للإتصال بالهاتف الذكي وإمكانية دعم GPS للحصول عل البيانات.

Related image

تحتوي القطعتين على نظام الحث المغناطيسي NFMI حتى تتصل القطعتين مع بعضهما البعض إضافة إلى تقنية سوني الخاصة وهي الموصلات الصوتية المكانية Spatial Acoustic Conductor حيث يمر الصوت من الأقراص الداخلية للقطعتين ثم عبر قناة للصوت تخت الأذن لتوجهها إلى حلقة التوجيه والمحيطة بمدخل قناة الأذن دون غلقها نهائياً والنتيجة صوت بل وصولاً إلى سماع صوت فريد والذي وصفته سوني بأن المستخدم وكأن الموسيقى في الخلفية في غرفة وفي نفس الوقت يستطيع المستخدم متابعة ماحوله.

المميز في السماعات أنها ثابتة في الأذنين مع الإستخدام المتواصل إضافة إلى تطوير سوني لنظام التحكم التلقائي في الصوت بحيث يمكن تعديل الصوت من 49 ديسيبل حتى 83 ديسيبل وفقاً لنسبة الضوضاء في البيئة المحيطة.

يميز السماعة من جهة أخرى أنها تدعم المساعد الصوتي في كلا النظامين الأندرويد و IOS بحيث عند إقتران السماعة فعلياً بنظام الأندرويد فيمكن للمستخدم إيماء الرأس بعدة لتعطي نتائج مختلفة مثل الرد على المكالمات أو رفضها.

عمر البطارية وفق التوقعات هو 4 ساعات بالإضافة إلى وجود حافظة دائرة الشكل خاصة تعطي حتى ثلاث شحنات كاملة قبل عملية الشحن مرة أخرى. أما تفاصيلها فيستغرق الشحن كاملاً مدة ساعتين عند وضعها في الحافظة لمدة 12 دقيقة فقط.

من ناحية الألوان والتصميم فقد إعتمدت سوني على اللونين الأسود والذهبي لتناسبهما مع أغلب ألوان الشعر كما تقول إضافة إلى حصول السماعة على تصنيف مقاومة قطرات الماء IPX2.

على الصعيد الآخر تقدم الشركة ثلاث مقاسات مختلفة منها وسوف تستمر سوني في تلقي ردود الفعل في المراحل المقبلة لتحديد مصيرها.