كانت قد أعلنت قوقل وبشكل رسمي عن إصدارها الأحدث من نظام الأندرويد Android O مقدماً العديد من المميزات لتحسين تجربة النظام بشكل إجمالي والتي سيراها المستخدمين على الهواتف في خريف هذا العام.حسناً على ذات السياق ووفقاً لشركة قوقل فإن شركة سوني موبايل ساهمت حتى الآن بأكثر من 30 ميزة محسنة و 250 عملية إصلاح الأخطاء والشوائب في النظام.

ويبدو أن من بين أولويات سوني موبايل بأن تجعل منصة الأندرويد منصة تشغيلية أفضل ضمن إصدار Android O وخاصة في مجال الإتصال اللاسلكي وجعل دقة الصوت عالية على الأقل أفضل من عمل تقنية البلوتوث الراهنة،لذلك إذا تلقيت تحديث Android O ولاحظت بأن الصوت اللاسلكي أصبح أفضل فينبغي أن تشكر سوني على ذلك تقنيا.

ساهمت سوني موبايل من خلال تقنية الصوت الخاصة بها LDAC اللاسلكية على تشفير الصوت ضمن إصدار الأندرويد الأحدث،حيث تنقل هذه التقنية البيانات عبر البلوتوث بمعدل يصل إلى 990 كيلوبايت في الثانية الواحدة مما هو معتاد في الوقت الحالي عبر الهواتف الذكية اليوم ودون الحاجة إلى الإنتظار لمعيار صوتي لاسلكي أفضل في المستقبل.

صرح المتحدث الرسمي بإسم سوني موبايل قائلاً:

خلافاً لغيرها من تقنيات الترميز المتوافقة مع تقنية البلوتوث مثل SBC،فإنها تعمل دون أي تحويل إلى دقة Hi-Res وهو مايسمح بنقل ثلاثة أضعاف البيانات أكثر من بقية التقنيات الأخرى التي يتعين نقلها عبر الشبكة اللاسلكية البلوتوث مع جودة صوت لم يسبق لها مثيل من قبل وسائل الترميز وتحسين الرزم“.

تقنية LDAC بنيت بالفعل في مشغلات الموسيقى الشهيرة Waklman وسماعاتها الراقية مثل Sony MDR-1000x إضافة إلى مكبراتها الصوتية وصولاً إلى هواتفها الذكية Xperia.

لكن الآن بإمكان مصنعي الهواتف الأخرى الإستفادة من هذه التقنية ضمن إصدار الأندرويد Android O إضافة إلى مكبرات الصوت والسماعات المدرجة ضمن تقنية LDAC شريطة دفع رسوم التراخيص على كل منتج،علاوة على ذلك فسوني موبايل لن تتسرع في إزالة منفذ السماعات التقليدي 3.5mm في أي وقت قريب مايتطابق في تقريرنا السابق.