يبدو أن خوذة الواقع الإفتراضي PlayStation VR لن تكون فقط لألعاب الفيديو والتي ستدعم ألعاب البلايستيشن بشكل حصري من شركة Sony Interactive Entertainment فيبدو أن شركة Sony Pictures Entertainment للأفلام ستكون اللاعب الرئيسي في عالم الواقع الإفتراضي قريبا.

 

jake_zim_0

تأتي هذه الخطوة بعد تعيين السيد Jake Zim النائب الأول للرئيس للواقع الإفتراضي بعدما كان يشغل منصب النائب الأول للرئيس للتسويق الرقمي وفقاً لإعلان الشركة هذا الأسبوع في الولايات المتحدة الأمريكية.

الجدير بالذكر بأن Jake Zim عمل سابقاً على التسويق لخوذة الواقع الإفتراضي Playstation VR لأفلام الشركة وتعزيزه الأخير في فيلم “Ghostbusters” بالتزامن مع إصداره وكلف بعد ذلك بشكل رسمي.
وإستمرارا في ذات السياق علق السيد Tom Rothman والذي يشغل منصب رئيس السينما والصور المتحركة لدى مجموعة سوني قائلاً “جيك لديه الخلفية والخبرة لمساعدتنا في تطوير المحتوى المبتكر في هذه الوسيلة الجديدة والمثيرة“.

تأتي هذه المبادرة لتوسيع نطاق خوذة الواقع الإفتراضي PlayStation VR في أحد أكبر الإستثمارات وهي السينما والتي تتضمن بدورها الأفلام بعدما حققت الخوذة صوت إعلامي واضح في سوق ألعاب الفيديو ونفاد الكمية عند فتح الطلب المسبق عليها في الدول الأوروبية واليابان وأسواق أخرى.إلى هذه اللحظة لم يتم تحديد ماهي الأفلام التي سنراها عبر الخوذة ولا عن الموعد الرسمي لذلك.

على الصعيد الآخر ستستثمر شركة IMAX الكندية في الخوذة ربما في خلال العام الحالي 2016 وستفتتح مراكز خاصة لتجربتها في عدة مدن بالولايات المتحدة الأمريكية تحت إسم “تجارب الواقع الإفتراضي” ستستمر 10 دقائق من التجربة وستكلف المجرب من 7- 10 دولار أمريكي لكل زيارة جديدة.

وألمحت IMAX أن “مايكل باي” الرئيس التنفيذي لهوليوود وشركة “بارامونت بيكتشرز” يحتمل أن تنشيء أفلاما مخصصة للواقع الإفتراضي في مراكز ترفيهية إنطلاقا من بيان المدير التنفيذي لهوليوود في ذلك الوقت قائلاً “نحن في مناقشات متقدمة مع IMAX على بعض المفاهيم حول الواقع الإفتراضي، وأنا أتطلع لتجربة التكنولوجيا الجديدة“.

عموماً ستصل خوذة الواقع الإفتراضي PlayStation VR في 13 أكتوبر المقبل من العام الجاري 2016 وستكلف 399 دولار أمريكي وفق ماأعلنته شركة سوني سابقاً.