في مقابلة قد أجريت لكل من نيل دراكمين و بروس سترالي المخرجين العاملين على لعبة Uncharted 4 : نهاية لص،  والتي حصدت تقييمات عالية من قبل المواقع الأخرى وتكاد تحصل على العلامة الكاملة.


 ففي المقابلة قد تحدث دراكمين عن كمية الأكشن، إضافة إلى خروج المخرجة إيمي هينق وإعادة تطوير اللعبة من الصفر.كذلك قرار إتخاذ وقف السلسلة وأكثر الأمور ضيقا هو قصر مرحلة التخطيط المسبق وأبرز المشاكل كانت إضافة أدوار وشخصيات جديدة  كالشخصية الأفريقية الشريرة و لاننسى أن اللعبة لم يبقى لها سوى أربعة أيام تفصلنا عنها.في الأدنى حديث المخرج عن تلك القرارات التي أتخذت في حق اللعبة.

أنا لستُ قلقاً حيال هذا الأمر، أنا متقبل لحقيقة أن اللعبة لن تُعجب الجميع. بعض الناس يُريدون الأكشن بشكل متواصل بلا إنقطاع. قد يكون من الأناني أن أقول ذلك، لكنني لا أصنع ألعابي لهم.أنا أصنع النوع من الألعاب الذي أُحب أن ألعبها، وأنا أحب هذا النوع من التوازن. أُريد للأحداث أن تهدأ حتى يكون هناك معنً أكبر لمقاطع الأكشن، الأمر بهذه البساطة“.

ببساطة هي لم تكن أفكارنا. إذا حاولنا أن ننهي المشروع كما كان كنا سنطرح هذا السؤال بإستمرار: ما الذي كان يحاول هذا الشخص فعله هنا ؟هذا هو الطريق إلى الفشل“.

شعرنا بأنه لم يعد هناك المزيد لنفعله مع الشخصيات بإستثناء الوصول إلى المرحلة الختامية. لم يكن أمامنا سوى صنع تغيير أخير أو حدث أخير يجمع كل هذه التجارب في قرار واحد، كشف يوضح ماهية هذه الشخصية حقاً.هذا شيء مثير للحماس، غير ذلك كنا فقط لنكرر سرد نفس القصة وهذا يبدو أقل إثارة للاهتمام. فقط تطويل للأمور بلا داع“.

من جهة أخرى هنئ فيل سبينسر إستوديو نوتي دوغ وشوهي يوشيدا على هذه اللعبة المبهرة للجميع وسيرد يوشيدا لشكره بمقابلة في معرض E3 القادم.